إعلان علوي

تشيلسي يعود من ارض انتراخت فرانكفورت الألماني بتعادل ثمين

تشيلسي يعود من ارض انتراخت فرانكفورت الألماني بتعادل ثمين


تعادل فريق تشيلسي الإنجليزي أمام انتراخت فرانكفورت الألماني بهدفٍ لمثله، ضمن ذهاب دور نصف نهائي الدوري الأوروبي هذا الموسم. ويقترب تشيلسي من نهائي البطولة النادي الالماني لدية أمكانيات محترمة لكن البلوز لديهم الخبرة الكافية للصعود لنهائي الدوري الاوروبي
ودخل الإيطالي ماوريسيو بوتشيتينو مدرب فريق تشيلسي بتشكيلته الاحتياطية، حيث أبقى نجمه الأول البلجيكي إيدين هازارد، بالإضافة إلى جونزالو هيجواين، وماتيو كوفاسيتش، وماركوس ألونسو على مقاعد البدلاء.
وجاء هدف فرانكفورت عن طريق لوكا يوفيتش بعد مرور 23 دقيقة، بينما سجل بيدرو رودريجيز، هدف التعادل للبلوز في الدقيقة 45.

دخل تشيلسي المباراة برغبة واضحة في تهديد مرمى أصحاب الأرض من البداية، وجاءت أولى المحاولات من تسديدة للفرنسي نجولو كانتي، لكنها ذهبت ضعيفة إلى خارج الملعب.
وفي الشوط الثاني، حاول انتراخت فرانكفورت تسجيل هدف التقدم، لتجديد آماله في التأهل لنهائي البطولة الأوروبية، ولكن نجح تشيلسي في الحفاظ على شباكه، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله، ليضع الفريق اللندني قدمًا في نهائي البطولة الأوروبية في حالة الخروج بنتيجة إيجابية بمباراة الإياب.

وأرسل داني دا كوستا، عرضية أرضية زاحفة نحو المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، قبل أن يخرج كيبا من مرماه ويمسك بها، لتضيع أول فرصة تسجيل لأصحاب الأرض.
وبعد 3 دقائق فقط، استطاع لوكا يوفيتش صيد شباك البلوز بعدما وصلته عرضية من فيليب كوستيتش، ليرسلها برأسه من الوضع طائرًا، محرزًا هدف التقدم لفرانكفورت.
ولكن قبل انتهاء الشوط الأول، نجح الإسباني بيدرو رودريجيز في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة 45، لينتهي الشوط بتعادل الفريقين.
وأطلق المدافع البرازيلي ديفيد لويز، تسديدة قوية من ركلة حرة، لكن العارضة ردت الكرة، لتضيع على تشيلسي فرصة التقدم بالهدف الثاني.

واستمر طوفان هجمات تشيلسي، لا سيما بعد نزول البلجيكي إيدين هازارد، لتتاح فرصة لأوليفيه جيرو داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة على الطائر، لكنها علت العارضة.

ونفذ هازارد ركلة حرة بإرسال عرضية إلى منطقة جزاء فرانكفورت، ليقابلها لويز بضربة رأسية، ذهبت بين أيدي تراب.


الجدير بالذكر أن تشيلسي سيستضيف فريق انتراخت فرانكفورت على ملعب البلوز “ستامفورد بريدج” يوم الخميس المقبل الموافق التاسع من شهر مايو الجاري.
وفي الدقيقة 84، كاد فرانكفورت أن يخطف هدف الفوز بضربة رأسية لأبراهام، لكن الكرة ذهبت أعلى المرمى، قبل أن ينقذ لويز فرصة هدف محقق لأصحاب الأرض، بعد انزلاقه أمام تسديدة كانت في طريقها نحو الشباك.

وغابت الخطورة من الفريقين في الدقائق الأخيرة، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية بالتعادل (1-1)، لينتظرا جولة الإياب يوم 9 مايو الجاري، على ملعب ستامفورد بريدج، لمعرفة المتأهل للمباراة النهائية.

ليست هناك تعليقات