إعلان علوي

برشلونة يسحق ليفربول بثلاثة ويقترب من نهائي دوري ابطال اوروبا

برشلونة يسحق ليفربول بثلاثة ويقترب من نهائي دوري ابطال اوروبا

حقق برشلونة فوزاً ثميناً على ليفربول بثلاثة أهداف لصفر في “كامب نو” برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
وسجل الهدف الأول لبرشلونة لويس سواريز في الدقيقة 26، ثم سجل ليونيل ميسي هدفين في الدقائق 75 و82.

وبهذا الانتصار يضع البلوجرانا قدما في المباراة النهائية للبطولة، قبل مواجهة الإياب الثلاثاء المقبل في معقل ليفربول "أنفيلد".
وقرر فالفيردي الاعتماد على قوته الضاربة، بينما فضل الدفع بالتشيلي أرتورو فيدال في الوسط على حساب البرازيلي آرثر ميلو.
لم يختلف الحال بالنسبة لـ”الريدز” الذي دخل اللقاء بكامل أسلحتنه، باستثناء المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي بدأ من على مقاعد البدلاء، فضلاً عن الدفع بجو جوميز على الجانب الأيمن على حساب ألكسندر أرنولد.
وجاء تشكيل الفريقين على النحو التالي:
برشلونة، تير شتيجن وسيرجي روبرتو وجيرارد بيكيه وكليمون لونجليه وجوردي ألبا وسرجيو بوسكيتس وأرتورو فيدال وإيفان راكيتيتش وفيليبي كوتينيو ولويس سواريز وليونيل ميسي.
ليفربول: أليسكون بيكر وجو جوميز وجويل ماتيب وفيرجيل فان دايك وأندرو روبرتسون وجيمس ميلنر وفابينيو ونابي كيتا ومحمد صلاح وساديو ماني وجورجينيو فاينالدوم.

بدأت المباراة بضغط قوي من كلا الفريقين، لكن أولى الفرص الخطرة كانت من نصيب أصحاب الأرض، حيث استلم راكيتيتش كرة من زميله كوتينيو في منطقة جزاء ليفربول، لكن دفاع الريدز حولها إلى ركنية في الدقيقة 4.
وحاول كوتينيو تسجيل الهدف الأول لبرشلونة، حيث أرسل تسديدة في الدقيقة 15 أمسك بها الحارس أليسون، وبعد دقيقة واحدة أرسل تسديدة أخرى لكنها مرت بجانب القائم الأيسر.

خروج  نابي كيتا مصاب 

وتلقى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول ضربة موجعة، بتعرض نابي كيتا للإصابة بعد التحام مع إيفان راكيتيتش، وقرر الدفع بجوردان هندرسون، بدلا منه في الدقيقة 24.
ونجح لويس سواريز مهاجم برشلونة في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 26، حيث استقبل كرة في عمق دفاع ليفربول من زميله جوردي ألبا، وسدد على يمين الحارس أليسون.

تألق حارس مرمي برشلونة 

وواصل ليفربول محاولاته لتعديل النتيجة، حيث سدد محمد صلاح كرة أرضية قوية تألق تير شتيجن في التصدي لها في الدقيقة 53.
وبسط النادي الكتالوني هيمنته على اللقاء، بعد إضاعة الريدز لعدة فرص سامحة للتسجيل، عن طريق ميلنر، ومحمد صلاح، وجدت العملاق أندريه تير شتيجن بالمرصاد، مرة، والعارضة مرة آخرى.

وعكس سير المباراة، نجح ليونيل ميسي لاعب وقائد برشلونة في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 75، حيث حرمت العارضة لويس سواريز من تسجيل الكرة التي ارتدت بين أقدام ميسي الذي أسكنها بسهولة في الشباك الخالية.

وأشرك يورجن كلوب المدير الفني لليفربول، مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو بدلا من فينالدوم، في محاولة للعودة في النتيجة.
واقتنص ميسي الهدف الثاني له والثالث لبرشلونة في الدقيقة 82، من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، حيث سكنت الكرة يمين الحارس أليسون.

وعاندت الكرة محمد صلاح، الذي اصطدمت تسديدته بالقائم الأيسر للحارس تير شتيجن، ليمنعه من تسجيل الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 83.
وكاد البديل ديمبيلي أن يُسجل الهدف الرابع لبرشلونة، لكن تسديدته علت مرمى أليسون، وفي آخر كرة في المباراة استقبل عرضية من ميسي لينفرد بأليسون لكنه أهدر الكرة برعونة شديدة.


ليست هناك تعليقات