إعلان علوي

أياكس يتخطي توتنهام في ملعبه الجديد ويضع قدم في نهائي دوري ابطال اوروبا

أياكس يتخطي توتنهام في ملعبه الجديد ويضع قدم في نهائي دوري ابطال اوروبا


وضع أياكس أمستردام الهولندي، قدمًا في نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز 1-0 على مضيفه توتنهام الإنجليزي، اليوم الثلاثاء، في ذهاب نصف نهائي المسابقة.

وجاء هدف فوز أياكس بعد مرور 15 دقيقة على بداية المباراة، عن طريق دوني فان دي بيك.
المباراة بدأت بشكل سريع جداً، حيث دخل الفريقين الأجواء برسعة بدوو مقدمات وكانت المفاجأة هى تفوق كامل من الضيوف آياكس داخل أرض الملعب على حساب أصحاب الأرض توتنهام.

أياكس يدخل المبارة وعينه علي تحقيق الثلاث النقاط 


وخالف أياكس سيناريو مباراته الماضية أمام يوفنتوس، بتخليه عن الحذر في الدقائق الأولى، ليضع توتنهام تحت الضغط من البداية.


وقدم آياكس مباراة رائعة استحق عليها هذا الفوز المهم الذي يقرب الفريق من الوصول للحلم والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.
 آياكس أمستردام يستمتع داخل ملعب توتنهام هوتسبير الجديد، حيث قدم لاعبيه المتعة الكبيرة باللمحات الفنية الرائعة والتمريرات الساحرة التي وقف عندها لاعبي توتنهام مكتوفي الأيدي يشاهدون تألق فريق آياكس.

ومع حلول الدقيقة 15، منح المغربي حكيم زياش، زميله فان دي بيك، تمريرة متقنة داخل منطقة الجزاء، ليجد الأخير نفسه وجهًا لوجه مع لوريس، ليسدد الكرة بسهولة داخل الشباك بنجاح.
وتواصلت المصائب على فريق توتنهام بعد اهتزاز شباكهم بهدف مبكر، بإصابة المدافع البلجيكي المخضرم يان فيرتونخين وخروجه من الملعب.

لم يهدأ أياكس بعد التقدم، واستمر في زحفه نحو مرمى توتنهام، بوابل من الهجمات، وسط عجز واضح من أصحاب الأرض، الذين فشلوا في تجاوز وسط ملعبهم بعد التأخر بهدف.
وتعرض يان فيرتونخين لإصابة مروعه بعد اصطدامه هوائياً مع أونانا حارس مرمى آياكس أمستردام، الأمر الذي جعله ينزف الكثير من الدماء ليتم استبداله بالفرنسي موسى سيسوكو.
وظهر تأثر توتنهام بغياب الكوري الجنوبي سون هيونج مين، خاصة مع عجز المهاجم فرناندو يورنتي على الخروج بالكرة وتسليمها بشكل صحيح في كافة المرتدات، التي انتهت عند أقدامه.

ووصل توتنهام بأول فرصة على مرمى الحارس أندري أونانا في الدقيقة 26، بعدما أرسل كريستيان إريكسن كرة عرضية، قابلها يورنتي بضربة رأسية، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

نهاية الشوط الاول بتفوق أياكس 


وقبل نهاية الشوط الأول دخل توتنهام أجواء المباراة تدريجياً من أجل تعويض الهدف الذي دخل مرماه ولكن الوقت لم يساعده في الشوط الأول، لتنتهي الفترة الأولى بتقدم آياكس بهدف نظيف.
وكاد ديفيد نيريس أن يطلق رصاصة الرحمة على توتنهام، في الدقيقة 78، بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء، ليسددها بيسراه، لكن القائم الأيسر حرمه من تسجيل الهدف الثاني لأياكس.
وأصر توتنهام على سيناريو العرضيات من الركلات الثابتة، لكن محاولاته فشلت لتمر الدقائق الأخيرة دون جديد، ليطلق الحكم صافرة النهاية بفوز أياكس (1-0).
ويستقبل آياكس أمستردام نظيره توتنهام على ملعب يوهان كرويف أرينا “أمستردام أرينا” سابقاً في مباراة الإياب يوم الأربعاء من الأسبوع القادم الموافق الثامن من مايو.


ليست هناك تعليقات