إعلان علوي

ليفربول يتخطي متذيل الترتيب هدرسفيلد تاون بخماسية وتالق صلاح وماني

ليفربول يتخطي متذيل الترتيب هدرسفيلد تاون بخماسية وتالق صلاح وماني

 تمكن نادي ليفربول، من تحقيق فوز عريض على حساب متذيل الترتيب هيدرسفيلد تاون، بخمسة أهداف دون مقابل، في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء اليوم الجمعة، ضمن فعاليات الجولة 36 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

أسرع أهداف ليفربول في الدوري الانجليزي 

ولم تمر سوى 15 ثانية فقط، حتى افتتح كيتا التسجيل لفريقه ليفربول، عندما تلقى تمريرة صلاح بعد تخلصه من رقابة ستانكوفيتش، ليضع الكرة في الشباك، وواصل ليفربول هجومه، وذهبت محاولة صلاح اثر تمريرة من هندرسون بجانب المرمى في الدقيقة 15، وبعدها بدقيقتين مرت رأسية من فان دايك فوق المرمى اثر ركنية من ألكسندر-أرنولد.

وأحرز ساديو ماني، الهدف الثاني لصالح الريدز في الدقيقة 23 من رأسية محكمة، إثر كرة عرضية مرسلة من الناحية اليسرى عن طريق أندي روبرتسون، الذي أصبح أول مدافع في تاريخ ليفربول يصنع 10 أهداف في موسم واحد.
وسجل محمد صلاح، الهدف الثالث لليفربول، في الدقيقة 44، بعدما وضعته تمريرة جميلة من ألكنسدر أرنولد في انفراد صريح مع مرمى هيديرسفيلد، ليسددها النجم المصري تسديدة ساقطة مستغلاً خروج الحارس جوناس لوسل، لتعانق الشباك بنجاح.

ورفع ليفربول رصيده إلى 91 نقطة، متفوقا على مانشستر سيتي الذي يملك في رصيده 89 نقطة، قبل مباراته في الجولة ذاتها أمام بيرنلي مساء الأحد، أما هيديرسفيلد تاون، فتجمد رصيده عند النقطة 14 في المركز الأخير، علما بأنه ضمن هبوطه إلى الدرجة الأولى في وقت سابق.

واعتمد ليفربول كما جرت العادة على طريقة اللعب 4-3-3، فلعب ديان لوفرين إلى جانب فيرجل فان دايك في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر-أرنولد وأندي روبرتسون، وقام جوردان هندرسون بدور لاعب الارتكاز أمام الخط الخلفي، فيما تحرك كل من جورجينيو فينالدوم ونابي كيتا وراء الثلاثي الهجومي المكون من محمد صلاح وساديو ماني ودانييل ستوريدج، في ظل غياب المصاب روبرتو فيرمينو.

في الناحية المقابلة، لجأ هيديرسفليد إلى طريقة اللعب 4-1-4-1، فتكون الرباعي الدفاعي من تومي سميث وكريستوفر شنايدلر وتيرينس كونجولو وإريك دورم، فيما وقف جون ستانكوفيتش كلاعب ارتكاز، وتواجد كارلان جرانت وأيزايك مبينزا على الجناحين، ليتيحا المجال للثنائي جونينيو بوكونا وجوناثان جوج لصناعة الألعاب في ظل غياب الأسترالي المصاب أرون موي، وراء رأس الحربة ستيف مونييه.  

تهديد مرمي ليفربول 


وأضاع هيديرسفيلد فرصتين مبكرتين في الشوط الثاني عبر جرانت ومونييه دون أن يختبر الحارس أليسون بيكر بشكل جدي، وهز صلاح الشباك من الخارج بعد تخطيه كونجولو في الدقيقة 63، لكن ماني نجح في إضافة الهدف الرابع بالدقيقة 66، بعد رأسية أخرى اثر عرضية من هندرسون.

وقبل نهاية الزمن الأصلي بسبع دقائق، مرر شاكيري كرة بينية إلى روبرتسون على الناحية اليسرى، وأرسل الأخير الكرة أمام المرمى على طبق ذهبي إلى صلاح الذي لم يتأخر في إيداعها بالمرمى، ليقوم بعدها ليفربول بتبديله الثالث من خلال الزج بجو جوميز بدلا من ألكسندر-أرنولد، وأكاد صلاح يكمل الثلاثية في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعد مجهو فردي في الناحية اليمنى، قبل ان يسدد بيسراه فوق المرمى.

ليست هناك تعليقات