إعلان علوي

برشلونة في الطريق الصحيح لتحقيق لقب الدوري بعد تخطي ريال سوسيداد بهدفين مقابل هدف

برشلونة في الطريق الصحيح لتحقيق لقب الدوري  بتخطي ريال سوسيداد بهدفين مقابل هدف


حقق برشلونة الانتصار بنتيجة (2-1) على ضيفه ريال سوسيداد، مساء اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة الـ33 من الليجا.

وشهد ملعب "كامب نو" تقدم برشلونة عن طريق لينجليت في الدقيقة (45+1)، وضاعف جوردي ألبا النتيجة في الدقيقة (64)، بينما سجل هدف ريال سوسيداد الوحيد خوانمي في الدقيقة (62).

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 77 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، ويتجمد رصيد ريال سوسيداد عند 41 نقطة في المركز العاشر، ويقترب بشكل كبير من حسم لقب الليجا.


تشكيلة برشلونة أمام ريال سوسيداد 


واعتمد إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة على طريقة (4-3-3)، حيث تواجد تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه الرباعي سيميدو، بيكيه، لينجليت، وألبا، وفي الوسط فيدال، راكيتيتش، وآرثر، وفي الهجوم الثلاثي ميسي، ديمبيلي، وسواريز.

تشكيلة ريال سوسيداد أمام برشلونة 


بينما اعتمد إيمانويل ألجواسيل المدير الفني لريال سوسيداد على طريقة (4-3-3)، من خلال رولي في حراسة المرمى، أمامه الرباعي مونوز، يورينتي، إلوستوندو، وزالدوا، وفي الوسط باردو، زوبيلديا، وميرينو، وثلاثي هجومي خوانمي، خوسيه، وأويارزبال.

وسيطر برشلونة على أجواء المباراة، لكن هدف التقدم تأخر كثيراً، على اعتبار أن الفريق الكتالوني صنع خمس فرص حقيقية للتسجيل في الشوط الأول، مع الإشارة إلى أن الضيوف أهدروا بدورهم فرصة سانحة للتهديف لولا تدخل تير شتيجن.
وبدأ برشلونة اللقاء بضغط هجومي عبر الأطراف، وبالأخص جبهة عثمان ديمبيلي، الذي كان في حالة جيدة، واستغل مهارته في التلاعب بمدافعي ريال سوسيداد، لكن دون خطورة حقيقية.

ورغم القوة الدفاعية لريال سوسيداد، افتقد الفريق السرعة في التحول من الدفاع للهجوم، وتنفيذ الهجمات العكسية بشكل جيد، ولم يستغلوا تقدم لاعبي البارسا في الكثير من الأحيان لتهديد مرمى تير شتيجن.
وافتتح الفريق الكتالوني نتيجة اللقاء في الدقيقة 45 عبر رأسية قوية من كليمون لونجليه، بعدما استغل المدافع الفرنسي عرضية رائعة من زميله ومواطنه عثمان ديمبيلي، ليُسكن الكرة في شباك الضيوف.

نجح خوانمي في تسجيل هدف التعادل لريال سوسيداد بالدقيقة 62، حيث هرب من رقابة الدفاع واستغل تمريرة سحرية في العمق من زميله ميكيل ميرينو، وأسكن الكرة في الشباك.

وجاء الرد السريع من برشلونة، في الدقيقة 64، حيث استقبل جوردي ألبا تمريرة من ميسي وتوغل في منطقة جزاء سوسيداد وسدد أقصى يسار الحارس رولي.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد على مستوى النتيجة، اللهم قيام الفريق الكتالوني ببعض المناورات عبر فيليب كوتينيو ولويس سواريز وإيفان راكيتيتش، لتنتهي المباراة بانتصار برشلونة بهدفين مقابل هدف.
وبهذا الانتصار، رفع برشلونة رصيده إلى النقطة 77 بالمركز الأول، ليبتعد عن أتلتيكو مدريد صاحب المرتبة الثانية بفارق تسع نقاط، مع العلم أنه لا تفصلنا سوى خمس مباريات عن نهاية المسابقة.

ليست هناك تعليقات