إعلان علوي

إيفرتون يدهس قطار مانشستر يوناتيد بفوز ساحق برباعية

إيفرتون يدهس قطار مانشستر يونايتد بفوز ساحق برباعية



حقق إيفرتون نتيجة لافتة بفوزه على ضيفه مانشستر يونايتد 4-0 مساء الأحد على ملعب "جوديسون بارك"، ضمن الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل أهداف إيفرتون كل من ريتشارليسون (13) وجيلفي سيجوردسون (28) ولوكاس ديني (56) وثيو والكوت (64). يبدو أن خسارة اليونايتد من برشلونة في دوري الابطال تدلي بظلالها  علي مانشستر ويوناتيد في الدوري الانجليزي خسارة مذلة لليوناتيد برباعية ثقيلة 
وقدم إيفرتون أداء مميزا على أرضه وبين جماهيرها، بعدما اعتمد مدربه ماركو سيلفا على طريقة اللعب 4-2-3-1، فتشارك كيرت زوما مع مايكل كين في قيادة الخلفي بإسناد من الظهيرين شيموس كولمان ولوكاس ديني، ولعب إدريسا جايا دور لاعب الارتكاز بإسناد من لاعب مانشستر يونايتد السابق مورجان شنايدرلين، ووقف الثلاثي ريتشارليسون وجيلفي سيجوردسون وبيرنارد، خلف رأس الحربة دومينيك كالفرت-لوين.


في الناحية المقابلة، لجأ مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولسكاير إلى طريقة اللعب 4-3-3، فتجددت الشراكة غير المثمرة بين كريس سمولينج وفيل جونز في عمق الدفاع، بمساعدة الظهيرين ديوجو دالوت وفكتور لينديلوف، وعاد الصربي نيمانيا ماتيتش إلى التشكيلة الأساسية ليؤدي دور لاعب الارتكاز بإسناد من البرازيلي فريد، وتحرك بول بوجبا كلاعب وسط صانع للألعاب، خلف ثلاثي الهجوم المكون ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال وروميلو لوكاكو.


وواصل مانشستر يونايتد التخبط في الأسابيع الأخيرة، فهذه الهزيمة الثانية على التوالي التي يتعرض لها بنتيجة ثقيلة، وذلك بعد خسارته امام برشلونة بثلاثية نظيفة يوم الثلاثاء الماضي.
ورفع إيفرتون رصيده بهذه النتيجة إلى 49 نقطة في المركز السابع بفارق الأهداف امام واتفورد، أما مانشستر يونايتد فتضاءلت حظوظه في احتلال مركز مؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما تجمد رصيده عند 64 نقطة في المركز السادس.


بداية المباراة وبشكل حذر



وبدأ الشياطين الحمر المباراة بشكل متحفظ كما اعتدنا عليهم مؤخراً، لكن إيفرتون لم ينتظر طويلاً حتى أدرك الهدف الأول بعد مرور 13 دقيقة فقط على صافرة البداية، عن طريق دي أندرادي عبر كرة مقصية غاية بالروعة.

الشوط الثاني التغيرات لكلا الفريقين

وأجرى يونايتد تبديلا مزدوجا بين الشوطين من خلال إشراك سكوت ماكتوميناي وأشلي يونج مكان جونز وفريد، فيما حل ثيو والكوت مكان المصاب ريتشارليسون بعد 6 دقائق على مرور الشوط الثاني، لكن ذلك لم يمنع الفريق الضيف من تعزيز تقدمه بهدف ثالث في الدقيقة 56، عندما أبد دي خيار خطر ركلة ركنية لتصل إلى ديني الذي سددها "على الطاير" منخفضة على يمين الحارس.
سولشاير تدخل سريعاً وأجرى تبديلين مع بداية الشوط الثاني، حيث أقحم كل من آشلي يونج وسكوت ميكتوميناي بدلاً من المدافع فيل جونز ولاعب خط الوسط فريد، على أمل أن تتغير أحوال الفريق.

بقي مانشستر يونايتد عديم الخطورة وسط استسلام غير مبرر من لاعبيه، وطارت تسديدة طائشة من راشفورد فوق مرمى إيفرتون في الدقيقة 72، ليخرج بعدها من الملعب، مفسحا المجال أمام البرازيلي اندرياس بيريرا قبل 13 دقيقة على النهاية، وجرب كولمان حظى بتسديدة مركزة نحو القائم القريب لم يجد دي خيا صعوبة في إيقاها بالدقيقة 82.

وخرج المصاب ديني من الملعب ليدخل فيل جاجيلكا دون أن يتبدل الحال، ثم قام بيكفورد بالتصدي الأول له في المباراة قبل 3 دقائق على نهاية الزمن الأصلي ليبعد محاولة مارسيال.



ليست هناك تعليقات