إعلان علوي

ميسي يقود برشلونة الي تحقيق لقب الدوري الاسباني رسميًا بهدف في مرمي ليفانتي

ميسي يقود برشلونة الي تحقيق لقب الدوري الاسباني رسميًا بهدف في مرمي ليفانتي


يبدون ان هذا الموسم المنافسة في الدوري الاسباني ليست حال باقي الموسم في الصراع علي الدوري برشلونة واتلتيكو مدريد يتنافسو فقط علي الدوري والريال خارج الحسابات كماهو الحال لدي ميسي الذي يشعر بعدم الرغبة في المنافسة علي لعب الهداف حيث شكل رحيل الدون فراغ لدي الاعب ميسي الدون كان منافس قوي لميسي في جميع البطولات توج نادي برشلونة بلقب الدوري الإسباني رسميًا، اليوم السبت، بعد فوزه 1-0 على ضيفه ليفانتي، في إطار منافسات الجولة الـ 35 من عمر الليجا.

وسجل هدف المباراة الوحيد، الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة في الدقيقة 62.

ووصل برشلونة في الموسم الحالي 2018-2019 إلى النقطة 83 ، بفارق تسع نقاط عن مطارده أتلتيكو مدريد ، قبل ثلاث جولات على نهاية الموسم ، إلا أن “البلوجرانا” حسم اللقب رسمياً بفضل فارق المواجهات بينه وبين ملاحقه المدريدي.

وشهد موسم برشلونة العديد من المباريات المثيرة التي ساهمت بشكل مباشر في تحقيقه للقب، من بينها انتصاره على ريال مدريد في الكلاسيكو ذهاباً وإياباً، وفوزه على أتلتيكو مدريد في “كامب نو” بهدفين لصفر، واكتساحه لإشبيلية في بيزخوان بأربعة أهداف لهدفين.
واعتمد إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة على طريقة لعب (4-3-3) بوجود تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه الرباعي سيميدو، بيكيه، لينجليت، وألبا، وفي خط الوسط فيدال، راكيتيتش، وآرثر، وثلاثي هجوم ديمبلي، كوتينيو ولويس سواريز.

بينما اعتمد باكو لوبيز مدرب ليفانتي على طريقة (4-1-4-1)، بوجود أيتور في حراسة المرمى، أمامه الرباعي لونا، بيير، فيزو، وكوكي، وفي الوسط نيكولا، سيمون، كامبانيا، روتشينا وجاسون، ومهاجم وحيد بورخا مايورال.

وأهدر البرازيلي فيليب كوتينيو، 3 فرص متتالية، حيث حاول بـ 3 تسديدات على الحارس أيتور، وتألق الأخير في التصدي للبرازيلي بسهولة.

وسيطر برشلونة بشكل كامل على مجريات المباراة في الشوط الأول، بينما اكتفى ليفانتي بالالتزام الدفاعي فقط، ولم يُسدد الضيوف أي كرة، على مرمى الحارس تير شتيجن.

هدف ميسي وتحقيق ثلاث نقاط غالية 

ونجح ميسي في تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 62، حيث استقبل تمريرة من فيدال في منطقة الجزاء، وسدد بقوة أقصى يمين الحارس أيتور.

تألق تير شتيجن في التصدي لأول هجمة لليفانتي، عبر بورخا مايورال في الدقيقة 62، وحولها إلى ركلة ركنية.

وواصل ليفانتي محاولاته، حيث أهدر القائد موراليس، فرصة تسجيل هدف التعادل، حيث انفرد بالحارس تير شتيجن، لكن تسديدته علت مرمى البارسا في الدقيقة 67.

وسحب فالفيردي، عثمان ديمبلي ودفع بسيرجي روبيرتو، من أجل زيادة التأمين في خط الوسط، وترك سواريز وميسي كثنائي هجومي.

وأنقذ القائم الأيسر لمرمى برشلونة، البلوجرانا من هدف لليفانتي عبر اللاعب برديهي، حيث اصطدمت الكرة بالقائم، وارتدت أمام تير شتيجن الذي أمسك بالكرة في الدقيقة 89، لتنتهي المباراة بفوز البارسا والتتويج بالليج


ليست هناك تعليقات