إعلان علوي

برشلونة يقترب من لقب الدوري الاسباني بعد تحقيق الفوز علي ديبورتيفو ألافيس بهدفين

برشلونة يقترب من لقب الدوري الاسباني بعد تحقيق الفوز علي ديبورتيفو ألافيس بهدفين


واصل برشلونة سيره بخطى ثابتة نحو حصد لقب الليجا، بانتصار بهدفين دون رد على ديبورتيفو ألافيس، في إطار منافسات الجولة الـ34 من الليجا.

وسجل هدفي برشلونة ألينيا في الدقيقة 54، ولويس سواريز من ركلة جزاء في الدقيقة 60.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 80 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ألافيس عند 46 نقطة في المركز الثامن، وحال خسر الوصيف أتلتيكو مدريد صاحب الـ68 نقطة غدًا ضد فالنسيا يتوج البارسا رسميًا باللقب، أو عكس ذلك سيحتاج الانتصار على ليفانتي السبت المقبل.


ولم يستطع أصحاب الأرض استثمار عدم إشراك المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي لبعض العناصر الأساسية منذ بداية اللقاء، مثل ليونيل ميسي النجم الأرجنتيني، أرتور ميلو نجم الوسط البرازيلي، جوردي ألبا الظهير الأيسر الإسباني وكذلك كليمون لونجليه قلب الدفاع الفرنسي.

واعتمد إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، على طريقة (4-3-3) بوجود تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه الرباعي سيميدو، بيكيه، أومتيتي، وسيرجي روبيرتو، وفي الوسط ألينيا، بوسكيتس، وفيدال، وثلاثي هجومي كوتينيو، ديمبيلي، وسواريز.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد أبيلاردو فيرنانديز المدير الفني لديبورتيفو ألافيس على طريقة (5-4-1) بوجود باتشيكو في حراسة المرمى، أمامه الخماسي فيجاراي، فيكتور، رودريجو، نافارو، ودوارتي، وفي الوسط رولان، واكاسو، بينا، وجوني، ومهاجم وحيد بورخا باستون.


ورغم السيطرة التامة لبرشلونة على الكرة، والتي بلغت 82% في الشوط الأول، لم ينجح برشلونة في ترجمة هذه السيطرة إلى فاعلية على مرمى ألافيس، في ظل المنظومة الدفاعية المميزة لأصحاب الأرض.

وقرر فالفيردي القيام بتغيير داخل الملعب، بجلب نيلسون سيميدو كظهير أيسر، واتجه سيرجي روبيرتو إلى مركز الظهير الأيمن من أجل الاستفادة من روبيرتو على المستوى الهجومي بشكل أفضل.

وبالفعل نجح برشلونة في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 54، حيث قام سيرجي روبيرتو بأداء فردي مميز ومرر لزميله ألينيا تمريرة بينية استغلها الشاب وسدد في شباك باتشيكو.

واحتسب حكم المباراة بعد اللجوء إلى تقنية الفار ركلة جزاء لبرشلونة، نفذها الأوروجوياني لويس سواريز بنجاح، في الدقيقة 60، ليُضاعف النتيجة للبلوجرانا.


واستغل جوني مهاجم ألافيس خطأ فادح من جيرارد بيكيه مدافع برشلونة في تمرير الكرة، وانطلق وسدد كرة قوية لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس تير شتيجن في الدقيقة 75.
وحاول أبيلاردو تعديل طريقة لعبه من أجل تقليص الفارق والعودة، إلى (4-3-3)، وأشرك باتريك توماسي وجون جويديتي بدلا من رودريجو وجوني لتنشيط خط الهجوم، ومساندة باستون للتسجيل، لكن دون أي جديد، حيث استمرت سيطرة البارسا.

ليست هناك تعليقات